Tra Le Dune


Fabbrica di sapone tradizionale in Palestina - Città di Naples



قصر كارينيانو : مقر برلمان مملكة " بيمونتي – ساردينيا "

Palazzo Carignano, la sede del Parlamento Subalpino



على بعد خطوات قليلة من ساحة كاستيللو ( Piazza Castello ) يقع قصر كارينيانو (  Palazzo Carignano  )   والذي يهيمن بإسمه على كل الساحة المحيطة به ؛ حيث يعبر عن حالة الإبداع لـ"عصر الباروك" الإيطالي .



خلال عصر توحيد إيطاليا ( Il Risorgimento ) إحتل قصر كارينيانو مكانة خاصة إذ كان مقراً لبرلمان مملكة بيمونتي-ساردينيا ( ParlamentoSubalpino ) حيث ولد "فيتوريو إمانويلي الثاني" وقد تم تدوين هذا الحدث في القصر بفن الباروك على يد المهندس والمعماري المعروف "كارلو تشيببي Carlo Ceppi -" في العام 1884 ميلادي .




بدأ مشروع تشييد قصر كارينيانو في العام 1679 ميلادي بناء على رغبة الدوق إيمانويل فيليبيرتودي سافويا ( Duca Emanuele Filiberto di savoia ) وتم الإنتهاء منه في العام 1684 ميلادي.


تكمن خصوصية الهيكل والواجهة الرئيسية لقصر كارينيانو أنها تبدو في المركز كمنحنى جيبي كالموج  خارجاً عن التقاليد المعمارية المعروفة آنذاك في تصميم الحواف الجانبية مع زخارف مرتفعة بحواف طبلية .

Il cortile del The Palazzo Carignano, storico edificio nel centro di Torino (Torino), Italia. Vista di Fisheye dal portico con distorsione scenico
الفناء الداخلي لقصر كارينيانو 

مصدر المقالة والصور |  Fonte delle immagini e del articolo
Luca Patrucco

 La Fetta di Polenta
[ شريحة البولينتا ]

أحد إبداعات المعماري أليساندرو أنتونيللي

الكثير من سكان تورينو يعرفون هذا المبني الشهير " شريحة البولينتا " ؛ لكنه في آن واحد قد لايسترعي إنتباه الكثير ممن لايعرفون قصته ؛ تم تصميم شريحة البولينات بشكل خاص من قبل المعماري أليساندرو أنتونيللي وهو ذات المعماري الشهير المسؤول عن تصميم المولي أنطونيليان ( La Mole Antonelliana ) المعلم الأشهر في مدينة تورينو .
كان الإسم الأصلي لمبنى شريحة البولينتا هو منزل "سكاكاباروتسي" وهو لقب  عائلة زوجة المعماري أنتونيللي وأما إسم شريحة البولينتا فقد تم إختياره بناءً على ماتمخض من تصميم جعل شكل المبنى يبدوا وكأنه شريحة  على شكل مثلث لفطيرة الذرة المعروفة في عموم إيطاليا بإسم " بولينتا.  "

Casa Scaccabarozzi, lato su corso San Maurizio e via Giulia di Barolo (fonte lamiatorino.it)


يعتبر مشروع هذا المبنى إنجازاً هندسياً هاماً في وقته من حيث المعايير المعتمدة على الشكل المثلثي المشار إليه و من جهة أخرى من الناحية العلمية فقد أسس بشكل عميق لكيفية البناء بالطوب والحجارة على الطراز القديم وبإرتفاعات شاهقة حيث يبلغ الإرتفاع الإجمالي للمبنى 24 متراً موزعة على 9 طوابق إثنان منها تحت الأرض .

من حيث التصميم الداخلي ولتوفير أكبر مساحة فضاء داخل المبنى قام آليساندرو بتخصيص الركن الأضيق من المبنى للسلالم ( الدرج ) التي تم تصميمها على هيئة مقص لربط أدوار المبنى ببعضها دون شغل مساحة كبيرة وتحقيق الغرض .
إلى جانب ذلك تم تخصيص مساحة 54 سم كممر لأنابيب المدخنة بالإضافة لجزء تم تخصيصة لأنابيب المياه والصرف الصحي . وأما بالنسبة لأثاث المنزل فقد تم تصميمه خصيصاً ليناسب المساحات الداخلية .



Casa Scaccabarozzi, lato via Giulia di Barolo (fonte lamiatorino.it)


خارجياً يمكن مشاهدة الطابق الأول المبني مكسواً بالحجارة الصخرية بينما الطوابق التالية بالطوب الأحمر والتي تبدو واضحة بين الأعمدة ذات الزخارف المعمارية صفراء اللون والتي تعد الركائز الداخلية للمبنى مغ النوافذ ذات الإطار البارز للخارج لكي لاتحتل مساحات أكبر في الداخل .
بعد الطابق الثالث يُلاحظ الإطار الذي يحيط بالمبنى كله علماً بأن الطوابق التالية تم الإنتهاء منها و تجهيزها للسكن في عام 1881 ميلادي .
في الطابق الأخير بعد الإطار الثاني قام أنتونيللي بتصميم بلكون محيط بالطابق من جميع الجهات بشكل كامل .



كان أليساندرو وزوجته أول من سكنا المنزل لكي يدللا على انه آمن وغير معرض للإنهيار وقد ترسخت هذه القناعة بعد أن صمد المنزل أمام حدثين الأول هو إنفجار مصنع البارود والذخائر المجاور للمنزل في منطقة بورجو دورا عام 1851  والثاني في زلزال 1887 كما أن المبنى قد صمد أثناء الغارات طوال الحرب العالمية الثانية .


Sezione e pianta dell’edificio (fonte wikipedia.org)


من المشاهير الذين عاشوا في مبني البولينتا الكاتب الشهير نيكولو توماسيو  ( Niccolò Tommaseo ) إذ شهد مبنى البولينتا على تأليفه لقاموس اللغة الإيطالية المعروف بإسمه.

في الوقت الحالي يستخدم مبنى البولينتا كمعرض فني ويمكن زيارته عن طريق تقديم طلب حجز خاص .



Vista aerea dell’edificio (fonte cattivamaestra.it)



 رسم توضيحي ثلاثي الأبعاد للمبنى على الـ Solidworks 

By Mohammed Abdallah - Solidworks


رسم توضيحي لشكل المبنى من المسقط الأفقي على الـ Solidworks

By Mohammed Abdallah - Solidworks



المصدر :





عبق زهرة التوليب في قلعة برالورمو
Profumo di tulipani al castello di Pralormo




عبق سحابة عتيقة من الزنبق الوردي لطيف العطر , حالة نادرة تتميز بها زهور حديقة قلعة برالورمو ؛ إذ لاقت إهتماماً تعاقبت عليه أجيال عديدة من مزارعي الزهور في إقليم بيدمونت [ Piemonte] ليثمر حصاد تلك الأجيال في حاضرنا اليوم مانراه في رحاب حديقة  قلعة برالورمو .
تتجسد خصوصية هذا العام 2017 لـ " سيدة زهرة التوليب "  في قلعة "برالورمو" أنها تحتفل ببلوغ تعداد 90 ألف زنبقة .




يجد الزوار أمام سجادة من الورود تنتظرهم عند مدخل القلعة الجديد ليزداد ثراء المنظر البديع بطريق معبدة بأشجار الكرز اليابانية متمازجة مع العديد من أصناف الزهور المختلفة لتخلق سحابة من الألوان المتداخلة لتشكيلات مختلفة مثل الأقحوان الأسود مع خمائل من أزهار "توليب الببغاء" في مسارات متعرجة تحيط بها زهور البلقاء ذات النهايات المهدبة .
أحواض زهرة الزنبق الملونة تتسكع بين أشجار الزيتون وبين خصلات الشجيرات وأزهار النرجس البري الأزرق وأشجار الحديقة القديمة .
يعود تاريخ مشروع حديقة قلعة برالورمو إلى القرن التاسع عشر حيث صممه المهندس المعماري ألماني الأصل Antonius Xaverius Kurten  " أنطونيوس زافيريوس كيرتن" وقد نال شهرته منذ أن تولى تصميم حدائق القصر الملكي في عهد "آل سافوي" .





هناك العديد من المناسبات والخدمات والفعاليات العامة والخاصة والتي يشرف على تنفيذها الفريق الإداري للقلعة ولربما يتم نشرها تباعاً حسب الحدث الواقع كإعلان على الصفحة تبعاً لأهميته للمتابع باللغة العربية .
مواعيد الزيارة لقلعة كل يوم أحد من 10 صباحاً حتى 6 مساءً .
  
  

مساحة مخصصة لمراسم الزواج في الحديقة




الترجمة والصور بتصرف من الروابط  التالية :

  •         الموقع الرسمي للقلعة







  •  ANTONELLA TORRA : من صحيفة "لاستامبا" للكاتية أنتونيللا توررا






[ Campus Einaudi ]

فوستر آند بارتنرز Foster + Partner’s

كامبوس لويدجي إيناودي واحة حضرية بواجهة مبهرة ونوافذ سماوية ضخمة ]



يحتوي الحرم الجامعي الجديد لجامعة تورينو  [ Campus luigi einaudi   ] على واجهة مذهلة من تصميم فوسترز آند بارتنرز[ Foster + Partners ]  إذ يتكون من قطع دائرية بإتجاه الخارج بقصد خلق فناء داخلي يمسح بملء فضاء الحرم الجامعي بأكبر مساحة من الضوء الطبيعي .


يعد المجمع الحديث التصميم حالة خاصة من نسيج يربط بين بنائين بسقف على هيئة مظلة يحتويان بداخلهما على سكن للطلاب , فصول دراسية , قاعات للمحاضرات , مكتبة , ومناطق للدراسة بالإضافة إلى مساحة خارجية من الهواء الطلق لحوالي 5 آلاف طالب .



المباني الزجاجية ذات الخواص الديناميكـ - هوائية و التي تشكل باحة  الحرم متصلة بالفناء الداخلي .

حواف السقف العلوي تلقي بظلالها على الفناء لخلق حالة من التوازن بين ضمان توافر الضوء و الحماية من المطر للممرات داخل الحرم .

بلاط الرصف المستخدم مصنوع من طوب التحفيز الضوئي التي تساعد على تحييد التلوث الأرضي.

المدخل إلى المنشأة الخاصة بدراسة القانون والعلوم السياسية فسحة سماوية مزدوجة ( أتريوم ) ممايسمح بوصول الضوء إلى كل طابق من طوابق المبنى .ويحيط بالمركز حديقة تتسم بالهدوء على السطح العلوي يصل إليها الضوء الطبيعي من خلال نافذة سماوية في المظلة .




كلا المركزين يضمان مساحات مرنة توفر إمكانيات واسعة لتقديم مختلف الطرق والوسائل التعليمية مع مرونة عالية للزيادة والنمو إستجابة لإحتياجات الجامعة وإستيعاباً لأساليب التدريس المختلفة.


لقد تم العمل على تصميم الحرم الجامعي ليبدوا بمثابة "واحة" داخل المدينة بعيداً في مكان يخلو من حركة المرور تحيط به المناظر الطبيعية التي تساعد على الهدوء والإسترخاء مع تضمينه ودمجه  بمساحات طرق كافية للمشاه





كامبيوس لويجي إيناودي هو فرصة سانحة للهروب من الغابة الخرسانية للمدينة المزدحمة بالنسبة لطلاب جامعة تورينو.


by    [ http://inhabitat.com ] نص المقال بالإنجليزية والصور يعودان لموقع *